الأربعاء، 30 مارس، 2011

postheadericon حرمان الابناء من الحنان بـ قلمي



لقراءة الاراء تفضلو بزيارة الموضوعين
1
2







سلامـ اللهـ عليكمـ

احباء قلبي في الله

احببت ان اتحدث عن مشكله نعااني منها الكثير من ابناء هذا المجتمع يعااني من هذه المشكله وهي حرمان الابناء من الحنان

علا وعسى تكون كلماااتي طريقاً جديدً لحياااة ابناااء الاجيال القادمه

في البداايه سأتحدث عن حرمان الفتايات من الحنان لأنني فتااه سأتحدث بطلاقه دون اي عرقلات

ايامً تمضي وسنوات عده عندما كنت بحاجة الى حضن دافىء ارتمي فيييه لم اجده عندما كنت بحاجة الى من اتحدث له عن اسراري لم اجد اي احد

وعندما كنت في امس الحاجه الى من يمسح دموعي ويكون لي كالصديقه لم اجدك ياأمي لم ارى سوى دبدوب احضنه عندما اكون بحاجة الى حضن داافىء وشاطىءً اروي له حكاياتي

واصبحت اكتم اسراري وجميع مايؤلمني فعندما يحين الذهاب الى الشااطىء ابدأ انا واحكي له جميع اسراري وجميع مافي خااطري هو يأخذ ألمي ويجعلني مبتسمه مسروره

وان لم اذهب الى الشاطىء ياأماه سأنفجر من تلك الاسرار ومن تلك الحكايات التي ستبدأ في عقلي بالدوران وبعدها سأكون مشغولةً بهمي مجروحةً بجميع كلماتِ المؤلمه التي بدأت احرفها بالتراقص

فليس هنالك من يجعلني اروي له حكايتي ايها الشااطىء انت فقط وليس غيرك ملجاْ لي من بعد الرحمن انت ايها الشااطىء لقد جعلتني اشهق فرحاً من جوك العليل الذي يزيل الهم وجميع مايؤلم

ومن جمالك الذي عجز االكثير عن وصفه انت ايها الشااطىء من يريحني ويجعلني دائماً محبةً له

امااااه الآن سأبادر بنطق (ياليتني ظليت طفله ياليتني ماكبرت) هل تعرفين لماذا نطقت بهذه الكلمااات

لأنني عندما كنت صغيره كنت دائماً في حضنك وعندما كنت ابكي كنتي اول من يمسح دموعي واول لسااان يغني لي تراتيل الحب

عندما كنت صغيره كنت داائماً احكي لكي عن كل شي يحدث في يومي القصير الذي اراه يومً سعيداً ليس هو فقط بل جميع الاياام لأنني طفله

فأيام طفولتي ذهبت بسرعه واتت ضلمتي الان عندما كبرت لايسعني سوى قول ياليتني ضليت طفله ياليتني ماكبرت

اماااه اين انتي اين ذهبتي اصبحت كالشاطىء الذي فقد موجه اين انتي يانور عيني

اماااه كم اتمنى انني لم اكبر كم اتمنى ان ابقى في حضنك الى الابد كم اتمنى ان تكوني امي التي اراها في احلامي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ

تلك هي كلمااتي ولاكنني اريد ان ارى هل الشعب التركي افضل منا نحن العرب

إجابتي نعم الشعب التركي داائماً الام تكون صديقة ابنتها ودائماً هي من تحضنها في صغر هذه الفتاه وفي كبرهااا وحتى وهي متزوجه امها هي صديقتها

عذراً لااريد ان اقول العرب كافةً اجيالنا هذه فقط عصرنا هذا فقط وليس الكل

ا لمذا الشعب التركي هم الذين سبقوناااا اآآآآآآه والف آآآآآآآه واااسفااا

سأتحدث عن موقف حدث لي كنت اشاهد التلفاز وكانت امي معي تشاهد التلفاااز كان هنالك شيخ يلقي محاضره في التلفااز

تحدث الشيخ وقال الفتااه بحاجة الى حنان فقال لوان اخي متوفي ولديه ابنه لأصبحت انا اباها وسأكون لها الحضن الدافىء سأحضنها فهي بحاجة الى الحنان

لااريدها ان تلجىء الى احضاان اخرى

ارتسمت الابتساامه على قلبي وفرحت كثيراً لأن امي سمعت هذا الكلام اذاً امي ستتغير ولاكن يالا الألم الذي بادر بالدخول الى قلبي وتخلخل الى عروقي

نطقة امي بكلمه وياليتني في احضان القبر ولم اسمع تلك الكلمه عندما سمعت امي كلام الشيخ قالت قليل الادب

حينها خنقتني عبرتي وسارعت بالذهاب الى دااري عندها حضنت دبدوبي واغرقته بدمعي

انا حضنت دبدوبي الذي اصبح قريباً لي اكثر من امي ولاكن هل جميع الفتيات مثلي

كلا معضمهم تلجىء الى احضاان اخرى فعندها ايها الاباء لاتلقو اللوم على ابنتكم انتم المخطئين اجل انتم وليس احدً غيركم

انا اتحدث بأسراري الى الشااطىء ولكن هل جميع الفتيات مثلي كلا ربما تحدثت لأشخاااص لاتعرفهم بهدف ان ترمي بعبأً عن كاهلها

فحينها لاتلقو اللوم على ابنتكم انتم المخطئين انتم فقط

اآآآآآآه يادنياااا دنيا خلت فيها القلوب الرحيمه

لقد تقدمت امرأه في مجلس بتوجيه سؤال الى امهاات عددهم اكثر من 500 هل هنالك واحدة منكم حضنة ابنتها واصبحت صديقتها وهي في امس الحاجه اليها

عدد الامهاات اللاتي اجابتهم نعم لايتجاوز العشرين

نعم لايتجاوز العشرين وهم عددهم اكثر من 500

كلماااتي الاخيره اتمنى من كل شخص قرأ كلماااتي ان يعلم بأن لابد من مراعاة الفتااااه

الى كل ام و اب اتمنى منكم احبتي ان تكونو الحضن الدافىء لأبنتكم

والى كل شخص مقبل على الزواااج اتمنى من قلوبكم ان تكون مكاان داافىء لأبناائكم القاادمه

انا لم اكتب هذه الكلمااات عبثاً طرحتها لكي تكون الاجيال القادمه في مأمن من تلك الحيااه الشاائكه اللتي تنتظر شخصً خرج عن عائلته لكي تفترسه بجميع ألامها


اسئلتي لكم ستكون للجنسين

للفتيات

1_عندما تكوني ام في المستقبل هل ستكوني الام المثاليه لأبنتها هل ستجعلينها تنعم بم حرمتي منه هل ستقبلي عليها وتحضنيها بحضنك الداافىء وستصبحين صديقتها المقربه


2_هل عانيتي من هذا الحرماان ام ماذا اذا عانيتي من فقد الحنان اذاً صفي لي معاناتك او ربما صمتك سيكون ابلغ من كلامك لكي حرية الاختيار


3_كلمااات اردتي قولها لي.....



للرجال

1_عندما تكون اب في المستقبل هل ستكون الامب المثالي لأبنته هل ستجعلها تنعم بم حرمت منه هل ستقبل عليها وتحضنها بحضنك الداافىء وستصبح صديقها المقرب


2_هل عانيت من هذا الحرماان ام ماذا اذا عانيت من فقد الحنان اذاً صف لي معاناتك او ربما صمتك سيكون ابلغ من كلامك لك حرية الاختيار (لااعلم هل هذا السؤال للفتيات فقط ام الجنسان معاً)


3_كلمااات اردت قولها لي ......


الى هنا انا انتهيت من جميع كلماتي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظه: ومن اراد النقل لابأس فهذا سيسعدني لأنني سأكون في اشد سعادتي فلربما الاباء سيغيرون طريقة تعاملهم مع ابنائهم

ولكن اتمنى منكم ذكر المصدر

للكاتبه هجيرة الشوق

Rajaha
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لقبي هو هجيرة الشوق

اما رجاها فهذا الاسم الذي يخااطبوني به اغلبية اصدقائي وبعض اسرتي ولاكنه ليس اسمي الحقيقي

فأصبحت عندما يسألوني ماأسمك اجيبهم رجاها

فعند النقل ارجو ذكر اسمي او لقبي

7 التعليقات:

مدونة نواف السراد يقول...

اختي هجيرة الشوق لاحرمك الله من حضن والديك
ولكن لاتصدقي الافلام التركيه بامكاني ان افعل افضل مسلسلات سعوديه تحمل هذه الاشياء لكن ليس لدي تصريح من الثقافه والاعلام لان هذه الاشياء بامكان السعوديين فعلها والسعودي افضل من الاجنبي والدليل كثر التعارف بين الفتيات والشباب لان السعودي رومنسي بطبعه وليس الكل بل الاغلب لكن السعوديه لديها حواجز وخطط لانتعداها
فالمسلسلات التركيه كذب واوهام وتمثيل والدليل اخوياي الحلاقين الاتراك يقولوا كذب هالاشياء تمثيل فقط وهذي من قلة الادب ان تظهر فتاه مع شخص غريب يحتضنها ويبوسها لان ديننا لايسمح بذلك
واما احتضان الوالدين فهو شرط اساسي لانه المرتع الاساسي للهموم ولكن اباءنا عاشوا بفقر وعاشوا بهموم وبدون علم ولايعلمون انه عادي هالشئ يعتبرونه صعب والدليل امك لمن شاهدت الشيخ قالت قليل الادب لانهم يعتبرونه شئ فاضح ولكن الحضن ليس يوميا لانه بيصير ادمان ويمكن يصير اعجاب وحب ونسمع من القصص مالا نسمعه لان بعض الوالدين يحتضن فيفتن بابنته ولكن الفاهم يحضن ابنته وابنه وقت ما يراه مهموم او معه مشكله ويهدي باله حنا الاحتضان الصحيح ولكن يعودها ثم بعد فتره يسحب تفقد الحضن ثم تذهب الى شخص غريب وتتعرف ويكون الاب هو من بدا بالذنب لانه لم يتعامل بدقه معهم
بالنسبه لاسئلتك يا اخت هجيرة الشوق
ان شاءالله اتعامل مع ابنتي باني الاب المثالي لها ولن احرمها من اي شئ تريده وساكون المستمع لها وساكون المحاور لها وساتركها تمون علي بكل ماتريد بحيث لاتفقد شئ وتلجا للغير

سؤالك الثاني عذرا لااستطيع التحدث عنه واكتفي بحسبي الله ونعم الوكيل على من كان السبب .
اشكرك على مقالك واتمنى ان اكون ضيف خفيف بمدونتك

رجاها يقول...

يمكن اني من خلال كتابتي للموضوع ماوضحة نقطه إلا هي ان الاباء يكونو آصدقاء وحضن لأبنائهم لاكن لما يناظروهم في هم او دموعهم جاريه

كذا تكون المواسه الاب او الام تحضن آبنتها وبكونها صديقتها

تبادر الفتاه بقول كل مايضايقهاا


لاكن المسلسلات التركيه انا تعليقي عليهم في شي غير حضن الشاب للفتاه لا

دايم اناظر ان الام تحضن بنتها

ولو خليت خربت لابد يكون في ام تحضن بنتها في اي دوله من الدول لاكن مو الكل

وانا خصصت المسلسلات التركيه عششان الكل يناظرها

ويناظر كيف الام تكون حنونه ع بنتها وتكون لها الحضن الدافي وصديقتها وكل شي

توصيل فكره لا آقل يعني لوفي ام دخلت الموضوع

ماراح تقول صعب كيف راح اغير هالعادات


.. الله يعين كل شخص فاقد الحنان ..

آسعدني كثير ردك ع الموضوع

ربي يسعدك

.

.

ودي لقلبك الطاهر

رجاها يقول...

ردك قرآته اكثر من مره بس في شي استغربت منه ان الاب يقتتن بآبنته

خليتني احط موضوع في مدونتي كنت حاطته من فتره في آحدى المنتديات طبعاً بقلمي ماحب المنقول حياك في الموضوع

آسروني ومنعوني من التحليق


http://rajaha.blogspot.com/2011/11/2-1-2-1-2-3-4-5-6-7-8.html

مدونة نواف السراد يقول...

اكيد الاب يفتن عندما تكبر البنت فعشان كذا من بعد مايصير عمرها 14 يبدا يبتعد عنها وهي تبدا تفقد الحضن لانها كبرت وتعلمت اشياء خياليه فلتجا الى احضان االغير وهذا خطا كثر الاحتضان ولكن حضن الام اولى ولكن على الام ان تواظب بحضنها للابنتها ولاتخليها تلجا الى الشذوذ الجنسي وحب البنات بما يسمى السحاق وتبدا تحب بنات وترغب باحضانهم فهذا ايضا خطا على الام ان تواظب مع ابنتها
واما قولك المسلسلات التركيه انا بقولك شئ هل تعلمي ان الام اللبنانيه والسوريه تعتبر بنتها صديقتها وتحتضنا حتى لو كانت ابنتها متزوجه وماتخلي بنتها تفقد حضنها الابعد موتها يعني مافيه امل ان تترك ابنتها بدون احتضان فسوريا ولبنان افضل بكثير من اي دوله غيرها

رجاها يقول...

كلامك صح ماشاء الله عليك

ربي يسسعدك

الام السوريه واللبنانيه ماشاء الله عليهم

هني لبناتهم فيهم


.

.

ودي لقلبك الطاهر

ṩђὄ ṩђῥ يقول...

هلا مرة ثانيه ^^
اايد كلام الاخ نواف السراد
وازيد ع كلامه ليس كل ما يلمع ذهبا ولا تخلين المسلسلات
تاثر فيج
اما عن اسالتج
*كل ام تتمنى تكون الام المثاليه لابناء ويكون في علمج ان تربية البنت اصعب من الولد لان طبيعتها ويتحكم فيها العاطفه
واستشهد بقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من كان له ابنتان فأحسن إليهما كن له سترا من النار )
البنت تفكر قيها من يوم هيه صغيره حتى لموتها
عندي بنت اشد عليها بس هذا مش معناته اني ما احبها بس خوف عليها وهذا ما يمنع اني احضنها وادلعها
* انا ااكد لج كل بنت عانت من هذا الشي لان مثل ما قلت لج انها عاطفيه وتريد الحنان لان هذا طبيعة الانثى
* اريد اقول لج ليش تنتظرين امج تحضنج انتي بادري واحضنيها وادلعي عليها يمكن اول مره تبعدج بس انتي ناضلي واعرفي ان امج تحب هذا الشي بس سبحان الله بسبب تربيتها تكابر
اتمنى انج فهمتي علي
واسفه ع الاطاله

رجاها يقول...

فاهمه علييج ياعسل

بس ماقدر اجي كذا فجاءه واخذ امي بالأحضان

خلاص تعودت ع شي .. ربي المعين

كلنا نشكي فراق العاطفه

منوره ياعسسل واسسعدني تعليقج كثير

ربي يخليج

.

ودي لقلبك الطاهر

About Me

صورتي
رجاها
السعوديه, في قلب آحبابي, Saudi Arabia
انسانه ماكل البشر يفهموها
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

المتابعون

الساعه

جديد القوالب المعربة

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

وتمضي الايام